زي ما فيه حاجات صح و حاجات غلط

فيه حاجات غلط ممكن تبقى صح

بس عاوزة شوية

تــظــبـــيــط

ــــــــــــــــــــــــــــ

قبل أن تقرأ المدونة

-- حقٌ على أصحاب الكؤوس أن يتناصحوا --

لا يُعــذَر المسلم في تخليه عن الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتـى وان كان مُقصراً في نفسه في بعض الأمور ,

بـل إن الإنسان عليه أن ينهى عن المنكر حتى وان كان هــو واقـع فيــه

فوقوعه في المنكر ذنب وعدم إنكاره على الآخرين ذنب آخر يُسأل عنه,
ولا شك ان على من ينصح أن يسعى جاهداً لتغيير ما بنفسه ليكون قدوةً ومثالاً يُحتذى به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

24 April, 2010

خليك ( عبده ) ... تعيش مرتاح




سمير المستنير ,
( مُسأّف ) بدرجة (قُـلَّـه) أو (زير) ,

( بـتـاع ) من بتوع اليومين دول ,
و آية ... من آيات ( خيبة العقول )

دماغه قالت له : لازم و حتماً و لابد إنك تبقى ( حُر )

و علشان تبقى حر .. لازم ما تبقاش عبد ,

و بما أن (العبادة) هي (الطاعة)* ,

يبقى علشان تبقى (حر) ... (لا تُطِع) ربك ,

و فعلا عمل اللي دماغه قالت له عليه ,

و كانت النتيجة ...

.
.
.
.


فعلا , ما عاد يطيع أوامر ربه ,

لكنه نسي أنه ( أطاع ) ما أمرته به رأسه ,

فصار بـ(طاعته) لرأسه (عبداً) لها ....
.
.
.

أراد ألا (يعبد)=(يطيع) الله ,
فـ(أطاع)=(عَبَدَ) غيرَهُ من شيطانٍ أو نفسٍ أو هوى .


قال تعالى :

{ أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا }
[الفرقان:43]

{ أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ
وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ
وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ
وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً
فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ }
[الجاثية:23].

-------------

من الآخر يعني ,
فإن المرء لا ينفك عن كونه طائعاً , إما لربه أو لغيره
يبقى الأحسن له إنه يبقى طائع وعابد لله عز و جل ,
و إلا ...
هيلاقي نفسه - من غير ما ياخد باله - بقى عبد برضو
لكن
عبد للشيطان , أو النفس , أو الهوى , أو المزاج , أو .... إلخ



و ما حدش يظن إن العبودية لله عز و جل إهانة ,
بل تشريفٌ لك أن تعبد و تطيع و تتبع ربَّ الوجود و سيدَ كلِّ شيء ,
فتصير باتباعك له قوياً , لا تَخْشَ أحداً غيره ,

ومما زادني شرفـاً و تِيــهًا *** وكدت بأخمصي أطأ الثريا
دخولي تحت قولك ياعبادي *** وأن صيّرت أحمد لي نبيـًا.


بل إن الله عز وجل قد شرَّف عباده بالعبودية ,


"( يقول الله تعالى عن شرف العبودية في حق الملائكة :
{ وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ } [الأنبياء: 26]،
فلم يقل ملائكة، وإنما قال: { عِبَادٌ }، فوصفهم بالعبودية، ووصفهم بالكرم بعد العبودية،
فاستحقوا أن يكونوا من أهل الكرم بالعبودية، فقال: { بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ }.


وقال عن هذا الشرف، شرف العبودية في حق الأنبياء :
{ وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ }
[ص: 45]،
فلم يقل واذكر أنبياءنا أو اذكر رسلنا، وإنما قال: { وَاذْكُرْ عِبَادَنَا }.

وذكر هذا الشرف , شرف العبودية في حق رسولنا :
فوصفه بالعبودية في أربعة مواطن شريفة:

* الموطن الأول: عند الإسراء والمعراج، قال تعالى:
{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا }
[الإسراء: 1]

* الموطن الثاني: عندما نزل القرآن عليه،
قال تبارك وتعالى: { تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا }
[الفرقان: 1].

* الموطن الثالث: عند الوحي إليه،
قال تعالى: { فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى }
[النجم: 10].

* الموطن الرابع: عند قيامه بالدعوة،
قال تعالى: { وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَدًا }
[الجن: 19]. )"
[من كتاب:العبادة المفقودة مراقبة الله تعالى]



و ليست العبودية تقييدا و حَبْساً كما يقول أولئك ( البتوع )
بل تقييدٌ لك عن كل ما يعلم صانعك أنه مضرٌ بك ,

كما قال الرافعي رحمه الله :

" و الدينُ حريةُ القيدِ لا حريةَ الحرية ؛
فأنت بعد أن تقيد رذائلك وضَرَاوتك وشَرّك وحيوانيتك ,
أنت من بعد هذا حرٌ ما وسعتك الأرض والسماء والفكر؛
لأنك من بعد هذا مُكمِّلٌ للإنسانية، مستقيمٌ على طريقتها؛
ولكن هَبْ حمارًا تفلسف
وأراد أن يكون حرًّا بعقله الحماري ؛
أي: تقرير المذهب الفلسفي الحماريّ في الأدب،
فهذا إنما يبتغي إطلاق حريته،
أي : تسليط حماريته الكاملة على كل ما يتصل به من الوجود. "
[وحي القلم-الله أكبر]






....................

و لا تنسونا من صالح دعائكم بظهر الغيب :
أن يُصلح الله لنا شأننا كله ,
و يطهرنا من كل شر ,

و يوفقنا لما يحب و يرضى و سائر المسلمين و المسلمات


23 comments:

  1. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    " يُبعث مُنادٍ عند حضرة كل صلاة فيقول :
    يا بني آدم قوموا فأطفئوا عنكم ما أوقدتم على أنفسكم
    فيقومون فيتطهرون فتسقط خطاياهم من أعينهم ،
    و يصلون فيغفر لهم ما بينهما ،
    ثم توقدون فيما بين ذلك ،
    فإذا كان عند صلاة الأولى نادى :
    يا بني آدم قوموا فأطفئوا ما أوقدتم على أنفسكم ،
    فيقومون فيتطهرون و يصلون فيغفر لهم ما بينهما ،
    فإذا حضرت العصر فمثل ذلك ،
    فإذا حضرت المغرب فمثل ذلك ،
    فإذا حضرت العتمة فمثل ذلك ،
    فينامون و قد غُفِر لهم ،
    ثم قال : فمدلجٌ في خير ، و مدلجٌ في شر "

    الراوي: عبدالله بن مسعود
    المحدث: الألباني -
    المصدر: السلسلة الصحيحة -
    الصفحة أو الرقم: 2520
    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن رجاله ثقات

    ReplyDelete
  2. جميل دايما تيمى

    كمان فيه حاجة عايز اضيفها

    محاولة إرضاء واحد فقط اسهل من محاولة ارضاء الجميع


    ارضاء الله سبحانه يغنيك عن المجهود الضخم لارضاء الجميع



    وعجبتنى اوى الحتة الاخيرة فى الموضوع

    هب حمارًا تفلسف وأراد أن يكون حرًّا بعقله الحماري؛
    أي: تقرير المذهب الفلسفي الحماري في الأدب،
    فهذا إنما يبتغي إطلاق حريته،
    أي: تسليط حماريته الكاملة على كل ما يتصل به من الوجود


    .

    ReplyDelete
  3. فعلا يا محمد ,
    كلامك صح جدا ,
    زي ما ربنا بيقول :
    {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلاً فِيهِ شُرَكَاء مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ }

    فعلا , لا يستويان مثلا أبدا

    الحمد لله الذي جعلنا (موحدين) له


    بالنسبة لكلام الرافعي :
    :)
    بس كده

    ReplyDelete
  4. محمد فوزيApril 10, 2010 at 9:49 AM

    السلام عليكم

    ازيك يا بشوش باشا

    موضوع جميل جدا وفعلا حقيقه وجودنا فى تلك الحياه هى العبودية

    والعبودية والايمان هى قضيه كل من على وجه الارض فهى فى زياده ونقصان وعلى اصحاب الارباب ان يجاهدوا لزيادتها ليفرح الله بهم يوم القيامه

    ودائما أتذكر قول الله تعالى ( قل ان صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وانا أول المسلمين )

    وما تعلمت العبيد خير من التوحيد

    اللهم لا تكلنى الى نفسى طرفه عين

    ReplyDelete
  5. موضوع جميل بس بجد كل اما الواحد بيقرب من ربنا وبيعبده اكتر بيحس براحه اكتر

    ReplyDelete
  6. السلام عليكم تيمي
    أرجو أن تكون بخير
    ((وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى))

    أسأل الله أن يحبب إلينا الإيمان ويزينه في قلوبنا وأن يكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان

    ReplyDelete
  7. سلام عليكم

    معلش نسيت : لا تنسوني من صالح دعائكم

    رجاء

    ولكم بمثل

    :)

    ReplyDelete
  8. السلام عليكم

    ازيك يا تيمي

    واحشنا يا عم

    اما عن الموضوع

    فببساطه الي بيشوفوا الحريه من المنظور ده

    زي ما بيقولوا إنه يتحرر من اي قيد عقلي

    دول ماهم إلا عباد الشهوات

    وفي النهايه فعلا بتلاقيهم

    عبيد للجنس وعبيد لعقولهم وعبيد لباقي للشهوات

    ومهما حاولوا بيبقوا وبيفضلوا عبيد

    بس فيه فرق لما تبقي عبد لحد مش محتاجلك

    انت الي محتاجله وانت من غيره عدم

    ولما تبقي عبد لشيء يشتري او يسبب لذه مؤقته

    وممكن يتبعها ندم كمان

    الحمد لله إننا عبيد لله عزوجل

    ولله وحده

    والحمد لله إن ربنا واحد

    وإن وحدانيه الله رحمتنا

    من إن ممكن لو كان فيه الهه ممكن يتنازعوا فيما بينهم

    وكل إله يذهب بما أتي به

    ولصبوا اللعنات علي بعضهم

    وضاع العباد

    الحمد لله علي نعمه العبوديه لله

    وعلي نعمه الاسلام

    ربنا يوفقك في شغلك وحياتك وإيانا

    ويصلح أحوالنا وإياكم

    تحياتي

    ReplyDelete
  9. ماشاء الله ،أكثر من رائع،
    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  10. ربنا يجعلنا من عباده الصالحين

    موضوع جميل أوي يا تيمي

    أخبارك ايه ؟ واحشني جداااا

    :)

    ReplyDelete
  11. جزاكم الله خيرا إخواني الكرام على تعليقاتكم و إضافاتكم المميزة ,

    و أعتذر منكم عن تأخري في الرد بسبب ظروف العمل و خلافه ,

    و لا تنسونا من صالح دعائكم بالله عليكم

    ReplyDelete
  12. الله ينور عليك
    ويزيدك كمان وكمان
    ويرضى عنك وعنى وعن المسلمين أجمعين.فعلا كلنا عبيد وعباد لله ومن غيره أحسن سيداً؟لا أحد هو الواحد الأحد

    ReplyDelete
  13. العباده تقرب من الله وكل مااتقرب من الله شبرا تقرب الى زاع اوانا عندى اهم حاجه مرضاه الله بدل ماارضى بنئادم وميعجبهوش وفى الاخره اخد على دماغى

    ReplyDelete
  14. ارجو منك زياره مدونتى
    http://resalatye.blogspot.com/

    ReplyDelete
  15. الأخ الفاضل :: TIMMY ::
    تحية عطرة معطرة

    ثم

    دعني أهنئك على الروعة والإبداع في هذه المقالة ..

    أعجبني كثيرًا المدخل والمقدمة ..

    اللهم أعنا على عبادتك

    أحلى الأماني

    ReplyDelete
  16. دكتورة نور
    resalatye
    أخي محمد

    جزاكم الله خيرا على المرور و التعليق و التشجيع
    ربنا ينفعنا بما نقول ,
    و لا يجعلنا ممن يذب عن غيره الذباب و حجره مملوء بالعقارب

    ReplyDelete
  17. واول زياره وموش الاخيره بأذن الله
    بجد بوست رائع
    وشكرا لتذكيرنا فذمن الغفل والنسيان:)

    ReplyDelete
  18. يقول دكتور مصطفى محمود ..
    "و أحسن استثمار للحرية أن تبذلها لوجه الله فتجعلها في خدمة الحق و العدل و الخير.. فالعبودية للخالق تحررك من العبودية للخلق و تخلع الحاكمية عن كل الذين حكموك فلا يعود يحكمك أحد و لا يعود يحكمك شيء..بل تصبح أنت بحكم الخلافة عن الله حاكماً على الكل..و تصبح لكلماتك ربانية على الجميع..و يطيعك البر و البحر و الريح و تنقاد لك الشعوب و يستمع إليك التاريخ."
    تحياتى لك

    ReplyDelete
  19. اقسم بلله قريت الايه في بوستك وعيطت ومقدرتش اكمله

    ((افرئيت من اتخذ الهه هواه واضله الله علي علم))

    ربنا يجزيك خير

    ReplyDelete
  20. ممكن ترجع التعليقات هناك زي ما كانت :)

    ReplyDelete
  21. sony2000
    شكرا جزيلا للزيارة ,
    ربنا ينفعنا و إياكم

    Dr-Ibrahim
    إضافاتك رائعة جدا يا دكتور
    جزاك الله خيرا
    رحم الله الدكتور مصطفى محمود و موتى المسلمين

    هي وظروفها
    جزانا و إياكم أخي الكريم ,
    نسأل الله أن يرقق قلوبنا
    و يهدينا و يوفقنا لما يحب و يرضى


    ايومي :
    أنا ما غيرتش حاجة في التعليقات !!
    أنا بس غيرت الكلام اللي فيوق التعليقات بدل ما هو ( سمعنا صوتك و ودان صاغية ) و الكلام ده , خليته الحاجات اللي أنا عاوزها في التعليق
    علشان يبقى مفيد أكثر


    جزاكم الله خيرا جميعا

    ReplyDelete
  22. يبقى علشان
    تبقى (حر) ..
    (لا تُـطِع) ربــــك
    بأس ما أشارت عليه به
    دمــــاغه وبأس الدماغ
    التى تشير بهذا على صاحبها
    اللهم أجعلنا من الذين يسمعون
    القول فيتبعون أحسنه

    ReplyDelete
  23. norahaty :

    إنه انتكاس الفطر يا دكتورة نور
    فالفطرة هي العبادة , حتى إن الوثنيون كانوا يصنعون آلهة ليعبدوها و يرضوا فطرتهم
    ربنا يهدينا و يتوب علينا

    ReplyDelete

دلوقتي تقدر تعلق بأكثر من طريقة :
كـ(غير معرف) بدون ما يكون لك حساب خالص
أو بحسابك على الفيس بوك
أو بحسابك على بلوجر
بس عبرني و علق :) ـ

حقوق النشر للجميع


ـ
و لا تنسوا
كاتب الموضوع من دعوة صالحة بظهر الغيب

أن يُصلح الله له شأنه كله و يُدخله الجنة و يُجِرْه من النار و جميع المسلمين و المسلمات ..

>> حقوق النشر للجميع <<
لو رأيت أنه يستحق النشر
بشرط عدم التحريف أو التغيير
و يا حبذا لو تذكر رابط المدونة

tazbee6.blogspot.com


أو تذكر أن الموضوع

" منقول من مدونة تظبيط "

ـ